أضخم موقع علمي صحي موثق في العالم لسعادة العائلة وصحتها, بالعلم والإيمان نبني الميزان

86004127

الإلتهابات متكررة في الفم والحلق - الحلقة المختصرة






بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته في حلقة جديدة من برنامجكم أنت تسأل والدكتور جميل القدسي يجيبك مباشرة .جاءني في الحقيقة سؤال من الأخت نور تقول : دكتورنا الفاضل أنا أتعرض إلى إلتهابات متكررة في الفم والحلق ، وأخبرني الطبيب أن هذه الإلتهابات فيروسية ، فهل تنصحني بأخذ مضادات للفيروسات ؟

أقول أختي الفاضلة ، عادة إلتهابات الفم الفيروسية قد تكون بسبب فيروس الهيربس أو بعض الفيروسات الأخرى ولكنها عادة لا تكون خطيرة (Carroll et.al., 2015) ، ومن ثم نحن نقول أي التهاب فيروسي غير خطير لا ننصح باستخدام مضادات الفيروسات ، وأنا لا أستخدم مضاد الفيروسات إلا إذا كان عندي إلتهاب قوي ، وأنا مضطر إضطرارا لاستخدام مضاد الفيروس هذا ، لماذا ؟

أول شيء مضادات الفيروسات أضعف في قدرتها على التأثير على الفيروسات من المضادات الحيوية التي تؤثر على البكتيريا ، يعني إحنا نعرف بعض المضادات الحيوية القوية تقتل البكتيريا قتلاً تاماً أو تثبّط نموّها بحيث ينتهي ذلك بقتلها قتلاً تاماً ، ولكن معظم مضادات الفيروسات في الحقيقة هي تعيق أو تبطئ تكاثر الفيروسات وليس أكثر (Poynard et.al., 1998) ، إضافة إلى ذلك ، هذه مضادات الفيروسات ، لها تأثيرات جانبية كبيرة في الحقيقة ، ولذلك أنا لا أنصح ما لم أكن مضطراً لا أنصح باستخدام مضادات الفيروسات إلا إذا كان عندي إنتان فيروسي خطير (Safrin, 2015) .

أقول لك أخت نور ، وللأخوة المشاهدين والمستمعين ، أقول لهم إذا أردتم أن تعرفوا كيف يمكننا من خلال طريقة الغذاء الميزان رفع مناعة الجسم بشكل كبير بحيث نمنع الإنتانات الفيروسية والبكتيرية المتكررة ، أيضاً إذا أردتم أن تعرفوا كيف يمكن أن نختار متى نستخدم الخلاصات العشبية ومتى نستخدم مضادات الفيروسات ، وإذا أردتم أن تعرفوا ما هي الإجراءات الممتازة التي يمكن أن تسخدمها التي تمنع الإلتهاب المتكرر والتقرحات المتكررة في الفم والتهاب اللوزات ، نقول لكم إحضروا نفس الحلقة التي تحمل نفس العنوان ولكنها مطوّلة . كل ما هو مطلوب منكم أن تدخلوا إيميلكم وعنوانكم بالضغط على الرابط ، وسيفتح لكم هذه الحلقة مجاناً وكل الحلقات المغلقة في الموقع مجرّد ما سجلتم مرة واحدة 

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يقبل منا ومنكم صالح الأعمال ، دمتم في حفظ الله ورعايته ، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .



كيف يمكننا من خلال طريقة الغذاء الميزان رفع مناعة الجسم بشكل كبير بحيث نمنع الإنتانات الفيروسية والبكتيرية المتكررة ؟

كيف يمكن أن نختار متى نستخدم الخلاصات العشبية ومتى نستخدم مضادات الفيروسات ؟

ما هي الإجراءات الممتازة التي يمكن أن تسخدمها التي تمنع الإلتهاب المتكرر والتقرحات المتكررة في الفم والتهاب اللوزات ؟


تابعوا نفس الحلقة التي تحمل نفس العنوان فستجيبكم على كل هذه الأسئلة بالتفصيل و حتى تحصلوا على هذه الحلقة (اضغط هنا)


الأطعمة والأعشاب المطبخية المثبتة علمياً أنها لالتهابات اللوزات والحلق


للحصول على المنتجات التي تساعد في التخفيف من الأمراض المعدية

للحصول على المنتجات التي تساعد في التخفيف من الأمراض المعدية


للحصول على طبخات عالمية باستخدام خلاصاتنا العشبية الرائعة وذات الطعم الفريد (اضغط هنا)



وحتى نقدم أعلى نصيحة، وافضل توجيه للناس على الإطلاق فإننا نعتمد ثلاثة مبادي علمية صحية من مباديء الغذاء الميزان


الأول: أننا نؤمن في نظام الغذاء الميزان أن الطعام المفرد لا يكفي لوحده في التغلب على المشكلة الصحية، والسبب في ذلك أن كافة أمراضنا المزمنة كما تجمع الأبحاث العلمية، تتميز بأنها متعددة الأسباب ومتعددة الآليات في حدوثها، ونظرا لأننا لا نلتفت إلى الأعراض فحسب بل ننظر بعمق إلى الأسباب والأليات التي سببت المرض المزمن وساهمت في تفاقمهم وحدوثه، ولذلك فنحن نؤمن بأنه لا يكفي طعام واحد ولا عشبة مطبخية واحدة في إصابة الآليات المتعددة والاسباب الكثيرة في المرض المزمن، ولذلك كنا ننصح دائما بأخذ عدة أطعمة وعدة أعشاب مطبخية مجتمعة مع بعضها بعضا،في مواجهة الآليات المتعددة والاسباب المتنوعة التي ساهمت في حدوث المرض المزمن وتفاقم أعراضه،محققين بذلك مبدأ التعاضد الطبيSynergism، والذي أسميناه في نظام الغذاء الميزان مبدأ الجمع, وهو مفصل في هذا الرابط

ومحققين بذلك مبدأ النظر إلى سبب المرض وإصابة كل آلية معروفة من آليات المرض كما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم" لكل داء دواء، فإذا أصيب دواء الداء برأ بإذن الله عز وجل " صحيح مسلم.


الثاني: لا ننصح باي طعام ولا أي عشبة مطبخية آمنة، إلا بما كنا متيقنين من منفعته وإفادته لهذا المرض وهذه الألية بشكل يقيني، ويكون ذلك بتوفر الدراسات العلمية المنشورة في المجلات العلمية ذات اللجان المحكمة والتي تؤكد دور هذا الطعام ودور هذه العشبة المطبخية في إفادة آلية أو أكثر من هذا المرض، وهذا مبدأ أصيل من مباديء الغذاء الميزان"‪ وَلا تَقفُ ما لَيسَ لَكَ بِهِ عِلمٌ إِنَّ السَّمعَ وَالبَصَرَ وَالفُؤادَ كُلُّ أُولـئِكَ كانَ عَنهُ مَسئولًا ﴿٣٦﴾ ) الإسراء 


ولذلك فنحن نضع دائما رابط الدراسة العلمية من مجلتها العلمية وشرحها الذي يؤكد فائدة هذا الطعام أو العشبة المطبخية الآمنة لهذا المرض المزمن.

الثالث: حرصنا في نظام الغذاء الميزان على الابتعاد عن الأطعمة والأعشاب التي أثبتت الدراسات أن لها تأثيرات جانبية side effects أو أعراض ارتكاسية adverse reaction، ولذلك فنحن ننصح باستخدام الأطعمة والأعشاب المطبخية التي تخلو من التأثيرات الجانبية عادة، ذلك لأن القاعدة الأساسية في نظام الغذاء الميزان هي البعد عن الأذى، " درء المفاسد مقدم على جلب المنافع"


منتجات الغذاء الميزان: أعشاب فائقة الجودة تخضع لأعلى الشروط العلمية

منتجات معدودة بفوائد عديدة
تراخيصنا عالمية وشهاداتنا دولية وبحثنا رصين
بدون سماد كيماوي
كيف نحمي المركبات الفعالة عشبيا
منتجات فيها عقل وهداية

كيف وصلنا لهذه التركيبة الفريدة


والله ولي التوفيق 

أخوكم الدكتور جميل القدسي 



الأطعمة والأعشاب المطبخية المثبتة علمياً أنها لالتهابات اللوزات والحلق


للحصول على المنتجات التي تساعد في التخفيف من الأمراض المعدية

للحصول على المنتجات التي تساعد في التخفيف من الأمراض المعدية



للحصول على طبخات عالمية باستخدام خلاصاتنا العشبية الرائعة وذات الطعم الفريد (اضغط هنا)




المراجع العلمية :


Carroll, K. C., Hobden, J. A., Miller, S., Morse, S. A., Mietzner, T. A., Detrick, B., Mitchell, T. G., Mckerrow, J. H. & Sakanari, J. A. 2015. Pathogenesis and control of viral diseases. Jawetz, melnick, & adelberg’s medical microbiology, 27e. New York, NY: McGraw-Hill Education.


Poynard, T., Marcellin, P., Lee, S. S., Niederau, C., Minuk, G. S., Ideo, G., Bain, V., Heathcote, J., Zeuzem, S. & Trepo, C. 1998. Randomised trial of interferon α2b plus ribavirin for 48 weeks or for 24 weeks versus interferon α2b plus placebo for 48 weeks for treatment of chronic infection with hepatitis c virus. The Lancet, 352, 1426-1432.


Safrin, S. 2015. Antiviral agents. In: Katzung, B. G. & Trevor, A. J. (eds.) Basic & clinical pharmacology, 13e. New York, NY: McGraw-Hill Medical.




videos balancecure

التعليقات

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقًا

Made with by Tashfier

loading gif
feedback